الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

-=أيام الحريـــة =-



مرت الانتخابات بمحافظة بورسعيد على مدار يومين فى سهولة ويسر ... وذلك بمعاونة ضباط القوات المسلحة وحسن تنظيمهم للجان الانتخاب على مستوى المحافظة .. وكانت المعاملة مع المواطنين بأحترام شديد من جانب افراد الجيش والشرطة 
الذين حرصوا على توعية المواطنين وتنظيم العملية الانتخابية على اعلى مستوى فى ظل الأعداد الرهيبة والغير مسبوقة من السيدات وكبار السن والشباب من مختلف الاعمار ..
وقد مرت الاحداث على مدار يومى الأثنين  والثلاثاء 
بصورة طبيعة فى جميع مقار اللجان الانتخابية ولم يكن هناك سلبيات تذكر سوى الزحام الشديد وبصفة خاصة فى لجان السيدات .. وايضا مندوبى الدعاية لمرشحى الاحزاب والفردى 
الذين كانوا متواجدين بكثرة خارج مقار اللجان الانتخابية 
وكانوا يحثون المواطنين خاصة كبيرى السن على اختيار مرشحيهم .. واخرون كانوا يساعدون المواطنين فى معرفة ارقامهم الانتخابية وارقام لجانهم عن طريق الانترنت فى مقابل اعطاء اصواتهم للاحزاب او الافراد الموكلين لهم بعملية الدعية ولكن بدون اى رشاوى او دفع اموال .. فقط حث الاشخاص على انتخاب مرشحين معينين وكان بعض مندوبى الدعاية يذكر الرمز فقط وليس الاسم .. كما حدث تأخر بسيط فى فتح بعض اللجان الانتخابية فى الصباح الباكر نتيجة عدم جضور مندوبى المرشحين الذى كان لابد ان يكون متواجد على الاقل عدد 2 داخل كل لجنة ..
فيما عدا هذا سارت العملية الانتخابية طبيعية تماما واستمتع الناخبون بأداء الانتخاب فى جو من الحرية والشعور بقيمة الصوت لأول مرة .. كما ان الكثير من المواطنين كانت هذه هى المرة الاولى بالنسبة لهم لأداء الانتخاب .. 
حقا كانت تجربة ناجحة فى محافظة بورسعيد وشعرنا بنسيم الحرية وشكرا لجيش مصر الذى يثبت فى كل مرة انه قادر على 
الصعاب وانهم حقا ابناء شعب مصر الابطال ..
حفظ الله مصر ودام أمنها ووفقنا لما فيه الخير دائما ..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق